جيل من أجل الإبداع

img

كثيرون هم الذين يمتلكون الإبداع والموهبة التي تميزهم عن الآخرين، تشعرهم بالاختلاف لأن طاقة ما في داخلهم تمكنهم من القيام بأعمال ربما تكون صعبة في نظر الآخرين، إن مجتمعاتنا العربية مليئة بمثل هؤلاء المبدعين الذين لو استغلت طاقاتهم لأحدثوا ثورة في تطوير هذا المجتمع.

قليلون هم الذين يجدون الرعاية والعناية لإبداعاتهم ومواهبهم، وكثيرون هم الذين تدفن وتندثر لديهم هذه المواهب، لا لنقص فيهم بل لعدم توفر تربة خصبة لنمو إبداعاتهم.

من هنا كان منشأ فكرتنا وانطلاقة مشروعنا الهادف “جيل من أجل الإبداع″. حتى لا يكون التميز حكراً على احد وحتى نرتقي ويرتقي الآخرون بنا، عملنا على تأسيس هذه المبادرة التي تهدف إلى البحث عن المبدع والمبدعة وتقديم الدعم لهم بكل أنواعه وأشكاله، وعلى رأسه التشبيك والتبادل الإبداعي.

لا ندعي أننا أول من يعمل في هذا المجال فالذين سبقونا كثر, ولا أننا الأفضل أو الأكثر نشاطاً وأننا نمتلك قنوات دعم ضخمة تجعل منا الأبرز والأحسن، على العكس تماماً فنحن كغيرنا من المبادرات التي تسعى إلى تنمية المجتمع واغتنام الفرص والسعي وراء الموهبة أينما وجدت وتطبيق الفكرة مهما كان حجمها, ولكن الذي يميزنا أننا شبان مبدعون وإبداعنا يتمثل في البحث عن أمثالنا لنكون سوياً كتلة واحدة تعمل من أجل مستقبل أجمل، والمهم في هذا كله ومن دون إطالة هو أننا ندعم المبدع لأنه كذالك ونؤازر الموهوب من أجل موهبته لا لمعرفة أو لواسطة، فلا صوت يعلو على صوت الإبداع، ولا عبق يفوح سوى عبق الموهبة.

فنتيح لكل مَن يحمل في حوزته بذرة إبداع أن يزرعها في تربة خصبة لتنمو تحت إشراقه للشمس وتثمر فاكهة من الإبداع لتعطي طعماً أجمل للحياة.

فتكون رسالتنا إشراقه… إبداع… حياة.

الكاتب مركز حكاية

مركز حكاية

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة